إقرأ و شاهد : وصايا البابا شنودة لشعبه قبل سفره للسما

 

انا ابوكم و معلمكم يا جميع البنبن اسمعوا وصاياى

 

لأنى اسألكم يا اولادى الأحباء
أحفظوا الأمانة التى للثالوث القدوس
اسألكم يا اولادى الأحباء
أحبوا بعضكم بعض بمحبة حقيقية
أسألكم يا اولادى الأحباء
أصنعوا الخير مع البشر
أسألكم يا اولادى الأحباء
لا تدعوا العالم يضلكم
أسألكم يا اولادى الأحباء
ان لا تتوانوا في خدمة الله
أطلب اليكم يا اولادى الأحباء
ان تتعبوا في الصلاة
أطلب اليكم يا اولادى الأحباء
ان تحفظوا السنتكم من الوقيعة
أطلب اليكم يا اولادى الأحباء
ان تحفظوا المعمودية التى دفعت إليكم
أطلب اليكم يا اولادى الأحباء
أحفظوا أجسادكم طاهرة للرب
أطلب اليكم يا اولادى الأحباء
لا تتركوا مصابيحكم تتنطفئ البتة

أطلب اليكم يا اولادى الأحباء
أحفظوا الناموس الذى اعطاكم الله

أطلب اليكم يا اولادى الأحباء
لتكن مخافة الله فيكم

الله يشهد يا اولادى الأحباء
أنى لم اخفى شئ عنكم من كلام الله
لم انم قط يا اولادى الأحباء و مالاما بينى و بين واحد منكم
فإذا حفظتم الذى اقوله لكم فأنكم تدوسوا على رأس التنين
فإذا حفظتم الذى اقوله لكم فأنتم تأكلوا من خيرات الرب
فإذا حفظتم الذى اقوله لكم فأن الكاروبيم المنير يحفظكم
فإذا حفظتم الذى اقوله لكم لا يعوزكم شيئا من خيرات السماء

انا أسألكم يا اولادى الأحباء ... أن تسألوا المسيح ف نفسي ان يعطيها راحة امامه و لا يؤاخذنى لما سلف منى من الذلل  و الهفوات
و يخاطب البابا الأكليروس و الأساقفة و يقول :

أطلب من محبتكم و اتضرع إلى قدسكم
ان تجعلونى في حل من قبل كل واحد ف واحد منكم
و ها الأن قد بعد عنكم و رحلت و ماعدت الأن ارى وجوهكم
و انا الأن اسألكم ان تتعبوا في الصلاة عنى و الذكر في القداسات ان يقبلنى سيدى إليه و يصفح عن جيع ما تقدم منى
و انا اسأل المسيح راعى الرعاة الأعظم ان يقيم لكم راعيا صالحا حسب قلبه يرعاكم و يسوس اموركم و يسهر على خلاص نفوسكم