أنجيل متي - الأصحاح الثاني عشر - يسوع و بعلزبول

 

يسوع و بعلزبول

 

22 حينئذ أحضر اليه مجنون اعمى .خرسفشفاه حتى ان الاعمى الاخرس تكلم وابصر.23 فبهت كل الجموع وقالوا ألعل هذا هو ابن داود.24 اما الفريسيون فلما سمعوا قالوا هذا لا يخرج الشياطين الا ببعلزبول رئيس الشياطين.25 فعلم يسوع افكارهم وقال لهم كل مملكة منقسمة على ذاتها تخربوكل مدينة او بيت منقسم على ذاته لا يثبت.26 فان كان الشيطان يخرج الشيطان فقد انقسم على ذاتهفكيف تثبت مملكته.27 وان كنت انا ببعلزبول اخرج الشياطين فابناؤكم بمن يخرجونلذلك هم يكونون قضاتكم.28 ولكن ان كنت انا بروح الله اخرج الشياطين فقد اقبل عليكم ملكوت الله.29 ام كيف يستطيع احد ان يدخل بيت القوي وينهب امتعته ان لم يربط القوي اولاوحينئذ ينهب بيته.30 من ليس معي فهو علي ومن لا يجمع معي فهو يفرق.31 لذلك اقول لكم كل خطية وتجديف يغفر للناسواما التجديف على الروح فلن يغفر للناس.32 ومن قال كلمة على ابن الانسان يغفر لهواما من قال على الروح القدس فلن يغفر له لا في هذا العالم ولا في الآتي.

 

+ إقرأ تفسير الإصحاح الثانى عشر من إنجيل متى لأبونا انطونيوس فكرى +


+ إقرأ تفسير الإصحاح الثانى عشر من إنجيل متى لأبونا تادرس يعقوب ملطى +



+عودة إلى الأنجيل+