أنجيل متي - الأصحاح الرابع والعشرون - علامات نهاية الزمان


علامات نهاية الزمان

 

ثم خرج يسوع ومضى من الهيكل . ‎ 1فتقدم تلاميذه لكي يروه ابنية الهيكل .2 فقال لهم يسوع أما تنظرون جميع هذه .الحق اقول لكم انه لا يترك ههنا حجر على حجر لا ينقض.3 وفيما هو جالس على جبل الزيتون تقدم اليه التلاميذ على انفراد قائلين قل لنا متى يكون هذا وما هي علامة مجيئك وانقضاء الدهر .4 فاجاب يسوع وقال لهم انظروا لا يضلكم احد . 5 فان كثيرين سيأتون باسمي قائلين انا هو المسيح ويضلون كثيرين .6 وسوف تسمعون بحروب واخبار حروب .انظروا لا ترتاعوا .لانه لا بد ان تكون هذه كلها .ولكن ليس المنتهى بعد .7 لانه تقوم امة على امة ومملكة على مملكة وتكون مجاعات واوبئة وزلازل في اماكن .8 ولكن هذه كلها مبتدأ الاوجاع .9 حينئذ يسلمونكم الى ضيق ويقتلونكم وتكونون مبغضين من جميع الامم لاجل اسمي .10 وحينئذ يعثر كثيرون ويسلمون بعضهم بعضا ويبغضون بعضهم بعضا .11 ويقوم انبياء كذبة كثيرون ويضلون كثيرين .12 ولكثرة الاثم تبرد محبة الكثيرين .13 ولكن الذي يصبر الى المنتهى فهذا يخلص .14 ويكرز ببشارة الملكوت هذه في كل المسكونة شهادة لجميع الامم .ثم يأتي المنتهى.15 فمتى نظرتم رجسة الخراب التي قال عنها دانيال النبي قائمة في المكان المقدس .ليفهم القارئ .16 فحينئذ ليهرب الذين في اليهودية الى الجبال .17 والذي على السطح فلا ينزل لياخذ من بيته شيئا .18 والذي في الحقل فلا يرجع الى ورائه لياخذ ثيابه .19 وويل للحبالى والمرضعات في تلك الايام .20 وصلّوا لكي لا يكون هربكم في شتاء ولا في سبت .21 لانه يكون حينئذ ضيق عظيم لم يكن مثله منذ ابتداء العالم الى الآن ولن يكون .22 ولو لم تقصّر تلك الايام لم يخلص جسد .ولكن لاجل المختارين تقصّر تلك الايام .23 حينئذ ان قال لكم احد هوذا المسيح هنا او هناك فلا تصدقوا .24 لانه سيقوم مسحاء كذبة وانبياء كذبة ويعطون آيات عظيمة وعجائب حتى يضلوا لو امكن المختارين ايضا .25 ها انا قد سبقت واخبرتكم .26 فان قالوا لكم ها هو في البرية فلا تخرجوا .ها هو في المخادع فلا تصدقوا .27 لانه كما ان البرق يخرج من المشارق ويظهر الى المغارب هكذا يكون ايضا مجيء ابن الانسان .28 لانه حيثما تكن الجثّة فهناك تجتمع النسور.29 وللوقت بعد ضيق تلك الايام تظلم الشمس والقمر لا يعطي ضؤه والنجوم تسقط من السماء وقوات السموات تتزعزع .30 وحينئذ تظهر علامة ابن الانسان في السماء .وحينئذ تنوح جميع قبائل الارض ويبصرون ابن الانسان آتيا على سحاب السماء بقوة ومجد كثير .31 فيرسل ملائكته ببوق عظيم الصوت فيجمعون مختاريه من الاربع الرياح من اقصاء السموات الى اقصائها .32 فمن شجرة التين تعلّموا المثل متى صار غصنها رخصا واخرجت اوراقها تعلمون ان الصيف قريب .33 هكذا انتم ايضا متى رأيتم هذا كله فاعلموا انه قريب على الابواب .34 الحق اقول لكم لا يمضي هذا الجيل حتى يكون هذا كله .35 السماء والارض تزولان ولكن كلامي لا يزول .

 


+ إقرأ تفسير الإصحاح الرابع و العشرون من إنجيل متى لأبونا انطونيوس فكرى +


+ إقرأ تفسير الإصحاح الرابع و العشرون من إنجيل متى لأبونا تادرس يعقوب ملطى +


+عودة إلى الأنجيل+