أنجيل متي - الأصحاح الخامس والعشرون - الخراف و الجداء


الخراف و الجداء

 

31 ومتى جاء ابن الانسان في مجده وجميع الملائكة القديسين معه فحينئذ يجلس على كرسي مجده .32 ويجتمع امامه جميع الشعوب فيميّز بعضهم من بعض كما يميّز الراعي الخراف من الجداء .33 فيقيم الخراف عن يمينه والجداء عن اليسار .34 ثم يقول الملك للذين عن يمينه تعالوا يا مباركي ابي رثوا الملكوت المعد لكم منذ تأسيس العالم .35 لاني جعت فاطعمتموني .عطشت فسقيتموني .كنت غريبا فآويتموني .36 عريانا فكسيتموني .مريضا فزرتموني .محبوسا فأتيتم اليّ .37 فيجيبه الابرار حينئذ قائلين .يا رب متى رأيناك جائعا فاطعمناك .او عطشانا فسقيناك .38 ومتى رأيناك غريبا فآويناك .او عريانا فكسوناك .39 ومتى رأيناك مريضا او محبوسا فأتينا اليك .40 فيجيب الملك ويقول لهم الحق اقول لكم بما انكم فعلتموه باحد اخوتي هؤلاء الاصاغر فبي فعلتم.41 ثم يقول ايضا للذين عن اليسار اذهبوا عني يا ملاعين الى النار الابدية المعدة لابليس وملائكته .42 لاني جعت فلم تطعموني .عطشت فلم تسقوني .43 كنت غريبا فلم تأووني .عريانا فلم تكسوني .مريضا ومحبوسا فلم تزوروني .44 حينئذ يجيبونه هم ايضا قائلين يا رب متى رأيناك جائعا او عطشانا او غريبا او عريانا او مريضا او محبوسا ولم نخدمك .45 فيجيبهم قائلا الحق اقول لكم بما انكم لم تفعلوه باحد هؤلاء الاصاغر فبي لم تفعلوا .46 فيمضي هؤلاء الى عذاب ابدي والابرار الى حياة ابدية .

 


+ إقرأ تفسير الإصحاح الخامس و العشرون من إنجيل متى لأبونا انطونيوس فكرى +


+ إقرأ تفسير الإصحاح الخامس و العشرون من إنجيل متى لأبونا تادرس يعقوب ملطى +


+عودة إلى الأنجيل+