أنجيل متي - الأصحاح السابع والعشرون - الموت


الموت

 

45 ومن الساعة السادسة كانت ظلمة على كل الارض الى الساعة التاسعة .46 ونحو الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ايلي ايلي لما شبقتني اي الهي الهي لماذا تركتني .47 فقوم من الواقفين هناك لما سمعوا قالوا انه ينادي ايليا .48 وللوقت ركض واحد منهم واخذ اسفنجة وملأها خلا وجعلها على قصبة وسقاه .49 واما الباقون فقالوا اترك .لنرى هل يأتي ايليا يخلّصه .50 فصرخ يسوع ايضا بصوت عظيم واسلم الروح.51 واذا حجاب الهيكل قد انشق الى اثنين من فوق الى اسفل .والارض تزلزلت والصخور تشققت .52 والقبور تفتحت وقام كثير من اجساد القديسين الراقدين .53 وخرجوا من القبور بعد قيامته ودخلوا المدينة المقدسة وظهروا لكثيرين .54 واما قائد المئة والذين معه يحرسون يسوع فلما رأوا الزلزلة وما كان خافوا جدا وقالوا حقا كان هذا ابن الله .55 وكانت هناك نساء كثيرات ينظرن من بعيد وهنّ كنّ قد تبعن يسوع من الجليل يخدمنه .56 وبينهنّ مريم المجدلية ومريم ام يعقوب ويوسي وام ابني زبدي .

 

+ إقرأ تفسير الإصحاح السابع و العشرون من إنجيل متى لأبونا انطونيوس فكرى +


+ إقرأ تفسير الإصحاح السابع و العشرون من إنجيل متى لأبونا تادرس يعقوب ملطى +


+عودة إلى الأنجيل+