إنجيل مرقس - الأصحاح الأول - شفاء حماة سمعان و أخرين


شفاء حماة سمعان و أخرين

 

29 ولما خرجوا من المجمع جاءوا للوقت الى بيت سمعان واندراوس مع يعقوب ويوحنا .30 وكانت حماة سمعان مضطجعة محمومة .فللوقت اخبروه عنها .31 فتقدم واقامها ماسكا بيدها فتركتها الحمّى حالا وصارت تخدمهم .32 ولما صار المساء اذ غربت الشمس قدموا اليه جميع السقماء والمجانين .33 وكانت المدينة كلها مجتمعة على الباب .34 فشفى كثيرين كانوا مرضى بامراض مختلفة واخرج شياطين كثيرة ولم يدع الشياطين يتكلمون لانهم عرفوه.

 


+ إقرأ تفسير الإصحاح الأول من إنجيل مرقس لأبونا انطونيوس فكرى +


+ إقرأ تفسير الإصحاح ....من إنجيل مرقس لأبونا تادرس يعقوب ملطى +


+عودة إلى الأنجيل+