إنجيل مرقس - الأصحاح الرابع - مثل الزارع و تفسيره


مثل الزارع و تفسيره

 

1وابتدأ ايضا يعلم عند البحر .فاجتمع اليه جمع كثير حتى انه دخل السفينة وجلس على البحر والجمع كله كان عند البحر على الارض.2 فكان يعلمهم كثيرا بامثال وقال لهم في تعليمه .3 اسمعوا .هوذا الزارع قد خرج ليزرع .4 وفيما هو يزرع سقط بعض على الطريق فجاءت طيور السماء واكلته .5 وسقط آخر على مكان محجر حيث لم تكن له تربة كثيرة .فنبت حالا اذ لم يكن له عمق ارض .6 ولكن لما اشرقت الشمس احترق .واذ لم يكن له اصل جف .7 وسقط آخر في الشوك .فطلع الشوك وخنقه فلم يعطي ثمرا .8 وسقط آخر في الارض الجيدة .فاعطى ثمرا يصعد وينمو .فأتى واحد بثلاثين وآخر بستين وآخر بمئة .9 ثم قال لهم من له اذنان للسمع فليسمع.10 ولما كان وحده سأله الذين حوله مع الاثني عشر عن المثل .11 فقال لهم قد أعطي لكم ان تعرفوا سرّ ملكوت الله .واما الذين هم من خارج فبالامثال يكون لهم كل شيء .12 لكي يبصروا مبصرين ولا ينظروا ويسمعوا سامعين ولا يفهموا لئلا يرجعوا فتغفر لهم خطاياهم .13 ثم قال لهم أما تعلمون هذا المثل .فكيف تعرفون جميع الامثال .14 الزارع يزرع الكلمة .15 وهؤلاء هم الذين على الطريق .حيث تزرع الكلمة وحينما يسمعون يأتي الشيطان للوقت وينزع الكلمة المزروعة في قلوبهم .16 وهؤلاء كذلك هم الذين زرعوا على الاماكن المحجرة .الذين حينما يسمعون الكلمة يقبلونها للوقت بفرح .17 ولكن ليس لهم اصل في ذواتهم بل هم الى حين .فبعد ذلك اذا حدث ضيق او اضطهاد من اجل الكلمة فللوقت يعثرون .18 وهؤلاء هم الذين زرعوا بين الشوك .هؤلاء هم الذين يسمعون الكلمة.19 وهموم هذا العالم وغرور الغنى وشهوات سائر الاشياء تدخل وتخنق الكلمة فتصير بلا ثمر .20 وهؤلاء هم الذين زرعوا على الارض الجيدة .الذين يسمعون الكلمة ويقبلونها ويثمرون واحد ثلاثين وآخر ستين وآخر مئة.

 

+ إقرأ تفسير الإصحاح الرابع من إنجيل مرقس لأبونا انطونيوس فكرى +


+ إقرأ تفسير الإصحاح الرابع من إنجيل مرقس لأبونا تادرس يعقوب ملطى +


+عودة إلى الأنجيل+