إنجيل مرقس - الأصحاح الخامس - إقامة أبنة يايرس و شفاء نازفة الدم


إقامة أبنة يايرس و شفاء نازفة الدم

 

21 ولما اجتاز يسوع في السفينة ايضا الى العبر اجتمع اليه جمع كثير .وكان عند البحر .22 واذا واحد من رؤساء المجمع اسمه يايروس جاء .ولما رآه خرّ عند قدميه .23 وطلب اليه كثيرا قائلا ابنتي الصغيرة على آخر نسمة .ليتك تأتي وتضع يدك عليها لتشفى فتحيا .24 فمضى معه وتبعه جمع كثير وكانوا يزحمونه.25 وامرأة بنزف دم منذ اثنتي عشرة سنة .26 وقد تألمت كثيرا من اطباء كثيرين وانفقت كل ما عندها ولم تنتفع شيئا بل صارت الى حال اردأ .27 ولما سمعت بيسوع جاءت في الجمع من وراء ومسّت ثوبه .28 لانها قالت ان مسست ولو ثيابه شفيت .29 فللوقت جف ينبوع دمها وعلمت في جسمها انها قد برئت من الداء .30 فللوقت التفت يسوع بين الجمع شاعرا في نفسه بالقوة التي خرجت منه وقال من لمس ثيابي .31 فقال له تلاميذه انت تنظر الجمع يزحمك وتقول من لمسني .32 وكان ينظر حوله ليرى التي فعلت هذا .33 واما المرأة فجاءت وهي خائفة ومرتعدة عالمة بما حصل لها فخرّت وقالت له الحق كله .34 فقال لها يا ابنة ايمانك قد شفاك .اذهبي بسلام وكوني صحيحة من دائك.35 وبينما هو يتكلم جاءوا من دار رئيس المجمع قائلين ابنتك ماتت .لماذا تتعب المعلم بعد .36 فسمع يسوع لوقته الكلمة التي قيلت فقال لرئيس المجمع لا تخف .آمن فقط .37 ولم يدع احد يتبعه الا بطرس ويعقوب ويوحنا اخا يعقوب .38 فجاء الى بيت رئيس المجمع ورأى ضجيجا .يبكون ويولولون كثيرا .39 فدخل وقال لهم لماذا تضجون وتبكون .لم تمت الصبية لكنها نائمة .40 فضحكوا عليه .اما هو فاخرج الجميع واخذ ابا الصبية وامها والذين معه ودخل حيث كانت الصبية مضطجعة .41 وامسك بيد الصبية وقال لها طليثا قومي .الذي تفسيره يا صبية لك اقول قومي .42 وللوقت قامت الصبية ومشت .لانها كانت ابنة اثنتي عشر سنة .فبهتوا بهتا عظيما .43 فاوصاهم كثيرا ان لا يعلم احد بذلك .وقال ان تعطى لتأكل.

 


+ إقرأ تفسير الإصحاح الخامس من إنجيل مرقس لأبونا انطونيوس فكرى +


+ إقرأ تفسير الإصحاح الخامس من إنجيل مرقس لأبونا تادرس يعقوب ملطى +


+عودة إلى الأنجيل+