إنجيل مرقس - الأصحاح السابع - الطاهر و النجس

 

 

الطاهر و النجس

 

 

1 واجتمع اليه الفريسيون وقوم من الكتبة قادمين من اورشليم .2 ولما رأوا بعضا من تلاميذه يأكلون خبزا بايد دنسة اي غير مغسولة لاموا .3 لان الفريسيين وكل اليهود ان لم يغسلوا ايديهم باعتناء لا يأكلون .متمسكين بتقليد الشيوخ .4 ومن السوق ان لم يغتسلوا لا يأكلون .واشياء اخرى كثيرة تسلموها للتمسك بها من غسل كؤوس واباريق وآنية نحاس واسرّة .5 ثم سأله الفريسيون والكتبة لماذا لا يسلك تلاميذك حسب تقليد الشيوخ بل يأكلون خبزا بأيد غير مغسولة .6 فاجاب وقال لهم حسنا تنبأ اشعياء عنكم انتم المرائين كما هو مكتوب .هذا الشعب يكرمني بشفتيه واما قلبه فمبتعد عني بعيدا .7 وباطلا يعبدونني وهم يعلمون تعاليم هي وصايا الناس .8 لانكم تركتم وصية الله وتتمسكون بتقليد الناس .غسل الاباريق والكؤوس وامورا أخر كثيرة مثل هذه تفعلون .9 ثم قال لهم حسنا رفضتم وصية الله لتحفظوا تقليدكم .10 لان موسى قال اكرم اباك وامك .ومن يشتم ابا او اما فليمت موتا . 11 واما انتم فتقولون ان قال انسان لابيه او امه قربان اي هدية هو الذي تنتفع به مني . 12 فلا تدعونه في ما بعد يفعل شيئا لابيه او امه .13 مبطلين كلام الله بتقليدكم الذي سلمتموه .وأمورا كثيرة مثل هذه تفعلون.14 ثم دعا كل الجمع وقال لهم اسمعوا مني كلكم وافهموا .15 ليس شيء من خارج الانسان اذا دخل فيه يقدر ان ينجسه .لكن الاشياء التي تخرج منه هي التي تنجس الانسان .16 ان كان لاحد اذنان للسمع فليسمع .17 ولما دخل من عند الجمع الى البيت سأله تلاميذه عن المثل .18 فقال لهم أفانتم ايضا هكذا غير فاهمين .أما تفهمون ان كل ما يدخل الانسان من خارج لا يقدر ان ينجسه .19 لانه لا يدخل الى قلبه بل الى الجوف ثم يخرج الى الخلاء وذلك يطهر كل الاطعمة .20 ثم قال ان الذي يخرج من الانسان ذلك ينجس الانسان .21 لانه من الداخل من قلوب الناس تخرج الافكار الشريرة زنى فسق قتل.22 سرقة طمع خبث مكر عهارة عين شريرة تجديف كبرياء جهل .23 جميع هذه الشرور تخرج من الداخل وتنجس الانسان.

 


+ إقرأ تفسير الإصحاح السابع من إنجيل مرقس لأبونا انطونيوس فكرى +


+ إقرأ تفسير الإصحاح السابع من إنجيل مرقس لأبونا تادرس يعقوب ملطى +


+عودة إلى الأنجيل+